وانتهت الندوة التي استمرت ثلاثة أيام تحت عنوان" تنظيم وتنسيق شؤون الجامعات والتخصصات الدينية" في رئاسة الجامعات والتخصصات الدينية لوزارة التعليم

ameen_admin
أربعاء, مايو 08 2024 4:29 صباحا
kjhdsflkfjskldlkf

العالي،بأقوال المهمة ونصائح أمير المؤمنين حفظه الله.
أقيمت يوم السبت الموافق 15/2/1403هـ ندوة بکلمات وکلام وزیر وزارة التعلیم العالي شیخ الحدیث الملا نداء محمد ندیم  بعنوان "تنظيم وتنسيق شؤون الجامعات الدينية والتخصصات" لرؤساء ونواب ومدرسي أقسام الجامعات والتخصصات الدينية لوزارة التعليم العالي لمدة ثلاثة أيام.تحدث وزیر وزارة التعلیم العالي في بداية الندوة عن الحاجات  والأهداف وناقشت في الندوة علی تطوّروتوحيد الجامعات الدينية في الإماراة، وتدريب أفضل الطلاب، والتدریس المقبول، وأهمية القضاء والإفتاء، والتحاق الطلاب المؤهلين. وغيرها من الموضوعات المهمة والمحاضرات التي قدمها المشاركون.إضافة إلى ذلك شارك في الندوة المذكورة فضيلة القاضي عبد الصادق الغزنوي رئيس جامعة إبراهيم النخعي رحمه الله، والشيخ الملا سردار محمد  رئيس تمیز  بالمنطقة الجنوبية الغربية و نائب القضائي بمحكمة العليا، وشيخ الحديث الملا نور الله {منیر} رئيس دار الإفتاء المركزية إلی المواضوعات التي يواجها القضاة هذه  المشاكل في المجال العملي. كما ألقى عدد من أساتذة جامعة عبدالله بن مسعود رضي الله عنه محاضرات،حول الأساليب المثالية لتدريس بعض المواد ولإدارة (المكتبة) وكتابة المقالات والمجلات الأكاديمية. ومن الجدير بالذكر أنه في اليوم الأخير من الندوة، تشرف جميع المشاركين في المجلس برؤية أمير وزعیم إمارة أفغانستان الإسلامية، وانتهت الندوة بكلمات أمیر المؤمنین الشیخ هبة الله حفظه الله ورعاه، ونقاطه الرئيسية والمهمة هي:
۱ـ العلماء عباد الله تعالى من الخلق، عباد الله تعالى، وورثة الأنبياء عليهم السلام وأهل الله المختارون. لقد كان العلماء في خدمة الجهاد طوال حياتهم، وهؤلاء هم العلماء الذين أحيوا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد 1400 سنة.
۲ـ وقد أكد أمير المؤمنين حفظه الله على الإخلاص في كلامه. وقال: إن الإخلاص مهم جداً في كل شيء، فمن أجل حفظ الدين والمذهب بشكل صحيح، من أجل تدريب الأجيال القادمة بطريقة صحية، أنتم العلماء تقع على عاتقكم مسؤولية انتباه الطلاب إلى دروسهم وتدريبهم. 
۳ـ إن مقام الأفتاء مقام عظيم جدا في قلبي، الإفتاء هو من أصول الدین ، والمفتي هو الذي يعلم الناس الدين، فإذا كان قد تخرج من الدورةالكبرى، ودرّس ثلاث سنوات فأحضرواه إلی القضاء، لا تحضروامن ليس مستعدا لهذا المنصب.
۴ـ وزرائي أناس طيبون، يطيعونني دائمًا، وأنا سعيد جدًا منهم، وأطیعوا واحترموهم لأن الاحترام والطاعة لا ينحصرعلى كبير الأمراء، بل يشمل جميع الأمراء.
۵ـ أنشأنا جامعات التخصصات في مناطق الوطن وحسب الحاجة لدينا كل الإمكانيات ومن المؤكد أنه لكي نتمكن من تدريب الرجال في المجالات القضائية والقانونية للنظام الإسلامي وتقديمهم إلى المجتمع للخدمة، حتی لا تکون التعليم التخصصات الشخصية معيارياً، لذلك فإن أبواب هذه الجامعات والتخصصات مفتوحة لجميع العلماء والأساتذة المؤهلين، يمكنهم الالتحاق بالجامعات  بالمناطق من خلال استيفاء الشروط، وسنوفر لهم التسهیلات اللازمة.
۶ـ قال أمير المؤمنين حفظه الله: ينبغي للعلماء أن يعلموا الطلاب على حسب مستواهم  وأن يعطوهم الشهادات لكل شخص على حسب مستواهم.
۷ـ وينبغي للعلماء توعية الناس بمصالح النظام الإسلامي، ومنع الخلافات والانحرافات، وإبعادهم عن معصية الأمراء فإذا رأيتم مني  الحكم خلاف الشریعة لاتطیعوا أمري. 
۸ـ بعد الفتح، عفونا عن جميع معارضينا، ونعيش معهم كالإخوة، فهم أهلنا، ولم تكن لدينا نية قتل الأفغان من قبل، والآن ليس لدينا أي نية لإيذاءهم ، ولو أننا سلكنا طريق الانتقام لتحقق هدف الكفار، ونحن عندنا حسن النوايا للأفغان ولجميع مسلمي العالم، وخاصة لمسلمي فلسطين.
۹ـ إن العالم الكافر يريد الفصل بين الدين والسياسة. وحتى في الدول الإسلامية لا يشارك العلماء في السياسة، وإذا دخلوا السياسة فلا يمكنهم الحديث عن الدين حتى في ساحة الحوزة العلمية يجب على العلماء أن يحققوا السياسة لأن هذا حقهم، وکان عمر رضي الله عنه أيضًا أمير المؤمنين والمفتي الأكبر والزعيم السياسي والمدرسة. إن مسؤولية العلماء في كل منظمة هي إصلاح تفكير الناس.  إذا استفاد العلماء مناصبهم، فيمكنهم أن يخدموا کثیرا.                    وبعد كلمة أمير المؤمنين صاحب تحدث أحد المشاركين في الندوة نيابة عن المشاركين وقال إن العلماء والمشايخ يقفون أمامهم ويقبلون أوامرهم ويحاولون طاعتهم في أمرهم. وتحدث في كلمته عن رسالة الجامعات الدينية وتخصصاتها، وتدريب طلاب أقوياء علماً وصادقين أخلاقا.
وانتهى اللقاء بدعاء أمير المؤمنين حفظه الله. وبالإضافة إلى لقاء جميع المشاركين أدی المشارکون صلاة العصر بإمامة أمیر المؤمنین حفظه الله.

Latest news

أربعاء, يونيو 12 2024 6:04 صباحا
Background image

ألقى وزیر وزارة التعلیم العالي بالنیابة الخطاب في الاجتماع العالمي الثاني لوزراء التعلیم،والتعليم العالي في الاتحاد الروسي،

وکان هدف هذا الاجتماع التعاون العلمي بين الدول الأعضاء وإنشاء برامج الأكاديمية  في المستقبل،والاستفادة من تجارب بعضها البعض ومكافحة المشاكل الموجودة في المجال العلمي، وفي هذا المجلس،. . .

أربعاء, مايو 08 2024 4:29 صباحا
Background image

وانتهت الندوة التي استمرت ثلاثة أيام تحت عنوان" تنظيم وتنسيق شؤون الجامعات والتخصصات الدينية" في رئاسة الجامعات والتخصصات الدينية لوزارة التعليم

العالي،بأقوال المهمة ونصائح أمير المؤمنين حفظه الله.
أقيمت يوم السبت الموافق 15/2/1403هـ ندوة بکلمات وکلام وزیر وزارة التعلیم العالي شیخ الحدیث الملا نداء محمد ندیم  بعنوان "تنظيم. . .

أحد, مارس 31 2024 10:44 صباحا
Background image

التقی في مكتبه، النائب الشؤون المالية والإدارية بوزارة التعليم العالي مع رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية الدكتور محمد تاهون.


مولوي حافظ محمد حامد حسيب نائب المالية والإدارة بوزارة التعليم العالي، كما حضر رئيس جامعة كابول للعلوم الطبية ومستشفى علي أباد التعليمية، تحدث مع رئيس قسم الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية. . .

BACK TO NEWS